خارج السرب

غالبا ما نعيش أيامنا بتوقعات قد تحصل بناء على ما خططنا للقيام به مسبقا، لكن تفاجئنا بعضها بأنها تحمل بين طيات ثوانيها وثنايا ساعاتها ودقائقها مفاجأة تكون على هيئة موقف أو شخص، وأيا كان وقعها على أنفسنا ينبغي أن نستثمرها أيما استثمار، ونتعلم منها دروسا قد تغنينا عن انتظار السنين لتعلمنا إياهاً، ونستخلص منها عبراً تغنينا عن آلاف الكتب وتكفينا عن منطق الفلاسفة، لندرك بأن الحياة هي المعلم الأفضل لنا ونحن من ينبغي معرفة أسلوب تعلمنا منها ونكون أذكياء في استنباط أكبر قدر من دروسها.  
وهذا الكتاب هو مذكرة تلميذ دوّن فيه ما علمته الحياة وما مر عليه من أشخاص كانوا أبلغ من الحكماء حكمة، وأصدق من الفلاسفة منطقية، وبعض الأفكار التي زارته حيناً أو أستشرف بعضاً من معانيها من مكان آخر فقام بريها والاعتناء بها ثم حصادها ليضعها بين يديك قارئي الحكيم لعلك تجد فيها دروساً مخفية تتلاءم وحياتك وشخصيتك، لنؤكد دائما أن الحياة عبر ومواقف وحكم نتداولها هنا لنجد صداها هناك...  

صورة
غلاف الكتاب بطريقة برايل، صورة
تصنيف الكتاب
الناشر
عدد الصفحات
303
سنة النشر